قريباقريباقريباقريبا
مساحة اعلانية
أهلا وسهلا بك إلى منطقة العملاء ، للعرض فقط.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
الرئيسيةالتسجيلدخولنافدة الترحيب


اللهـــــــم يا قريب يا محيب السائلين ... نسألك يا قوي يا عزيز ... و نبتهل إليك بالدعــاء ... ندعوك دعاء المضطريــن ... اللهــم احفـظ بلادنا من الفتن و المكائد ... وشر الضاليــن ... اللهم احفظ ليبيا شرقها و غربها و جنوبها ..احميـها يالله .... .. اللهــم يا من بفضلك ورحمتك باركت لنا في ثورتنا و نصــرتها ... أتمم علينا هذا الخير و هذا النصــر يا من أنت على كل شيء قــدير ...نسألك يا ربنا و جاهنا أن تــولي أمـــورنا خيـــارنا ... ولا تــولي أمورنا شــرارنا ... و من أراد ببلادنا سوءاَ فاجعل كيده في نحره ... و خيب أمله ... و كلما أرادوا إشعال نار فتنة أطفئها بقدرتك و رحمتك يا أرحم الراحميـــن ...يا ربي احمي ليبيا و أهلها ... و آمــــنا في أوطاننا ... الللهـم فرج علينا في القريب العاجل ...برحمتك يا أرحم الراحميــن ... فبالدعـــــــاء نصـرنا الله و بالــدعـــــــاء سيبارك لنا في النصــرو يجــعل بلدنا آمنـا مطمئنا ...آميـــــــــــن يا أرحم الراحميــن
المواضيع المضافه مؤخراً
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الإثنين نوفمبر 07, 2016 9:16 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 7:53 pm
الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 7:36 pm
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 2:25 pm
الجمعة يوليو 22, 2016 8:53 am
الثلاثاء يناير 05, 2016 8:00 am
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:49 pm
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:44 pm
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:09 pm
الثلاثاء أغسطس 11, 2015 1:45 pm


الشريط الاحمر


ادارة منتديات ليبيا الحرة ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء أجمل الاوقات ونتمنى من الجميع التسجيل معنا ومشاركتنا أرآئكم |


شاطر

الإثنين أغسطس 29, 2011 5:05 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
ذكر
العمر : 39
المهــنــة : طالب جامعي
^ مشاركاتي ^ : 316
^ (SMS) ^ : النص


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: الحكمة من نزول القرآن مفرقاً


<P style="MARGIN-LEFT: 3px; MARGIN-RIGHT: 3px" dir=rtl align=justify>
أجمع أهل العلم من أمة الإسلام على أن القرآن الكريم نزل من السماء الدنيا على قلب خاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم مفرَّقاً على فترات، استغرقت أكثر من عشرين عاماً. وكان من وراء نزول القرآن مفرقاً على رسول الله مقاصدُ وحِكَمٌ، ذكر أهل العلم بعضاً منها. وفي مقالنا هذا نحاول أن نقف على بعض تلك المقاصد والحِكَم .

فمن مقاصد نزول القرآن مفرقاً تثبيت قلب النبي صلى الله عليه وسلم ومواساته، لما ينتابه من مشقة تبليغ الرسالة وما يلاقيه من عنت المشركين وصدهم، فكان القرآن ينـزل عليه بين الحين والآخر تثبيتًا له وإمدادًا لمواجهة ما يلاقيه من قومه، قال تعالى مبينًا هذا المقصد: { كذلك لنثبِّت به فؤادك ورتلناه ترتيلاً } (الفرقان:32) فالمشركون بالله والمنكرون لنبوة محمد صلى الله عليه وسلم قالوا معاندين: هلا نزل عليه القرآن مرة واحدة، كما نزلت التوراة والإنجيل؟! فردَّ الله عليهم قولهم ذلك ببيان أن الإنزال على تلك الصورة إنما كان لحكمة بالغة، وهي تقوية قلب النبي صلى الله عليه وسلم وتثبيته؛ لأنه كالغيث كلما أنزل أحيا موات الأرض وازدهرت به، ونزوله مرة بعد مرة أنفع من نزوله دفعة واحدة.

ثم من مقاصد تنـزيل القرآن مفرقاً الرد على شُبه المشركين أولاً بأول، ودحض حجج المبطلين، إحقاقًا للحق وإبطالاً للباطل، قال تعالى:{ ولا يأتونك بمثلٍ إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيراً } (الفرقان:33) ففي الآية بيان لحكمة نزول القرآن مفرقاً، وهو أن المشركين كلما جاءوا بمثل أو عَرْضِ شبهة ينـزل القرآن بإبطال دعواهم وتفنيد كذبهم، ودحض شبههم .

ومن المقاصد المهمة لنزول القرآن مفرقاً تيسير حفظه على النبي صلى الله عليه وعلى أصحابه الذين لم يكن لهم عهد بمثل هذا الكتاب المعجز، فهو ليس شعراً يسهل عليهم حفظه، ولا نثراً يشبه كلامهم، وإنما كان قولاً ثقيلاً في معانيه ومراميه، فكان حفظه يحتاج إلى تريُّث وتدبر وتؤدة، قال تعالى:{ وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنـزيلاً } (الإسراء:106) أي أنزلناه على فترات لحكمة اقتضت ذلك، وهي أن نزوله مفرقاً أدعى إلى فهم السامع،. وفي قوله تعالى: { ورتلناه ترتيلا } إشارة إلى أن تنـزيله شيئاً فشيئاً إنما كان كذلك ليتيسر حفظه وفهمه ومن ثَمَّ العمل به .

ومن المقاصد التي أُنزل القرآن لأجلها مفرَّقاً، التدرج بمن نزل في عصرهم القرآن؛ فليس من السهل على النفس البشرية أن تتخلى عما ورثته من عادات وتقاليد، وكان عرب الجاهلية قد ورثوا كثيراً من العادات التي لا تتفق مع شريعة الإسلام، كوأد البنات، وشرب الخمر، وحرمان المرأة من الميراث، وغير ذلك من العادات التي جاء الإسلام وأبطلها، فاقتضت حكمته تعالى أن يُنـزل أحكامه الشرعية شيئاً فشيئاً، تهيئة للنفوس، وتدرجاً بها لترك ما علق بها من تلك العادات. يشير إلى هذا المعنى أن تحريم الخمر لم ينزل دفعة واحدة، بل كان على ثلاث مراحل، كما دلت على ذلك نصوص القرآن الكريم. وفي قوله تعالى: { ونزلناه تنـزيلا } إشارة إلى أن نزوله كان شيئاً فشيئاً حسب مصالح العباد، وما تتطلبه تربيتهم الروحية والإنسانية، ليستقيم أمرهم، وليسعدوا به في الدارين .

ومن مقاصد نزول القرآن مفرقًا - إضافة لما سبق - مسايرة الحوادث المستجدة، والنوازل الواقعة، فقد كان القرآن ينـزل على النبي صلى الله عليه وسلم لمواكبة الوقائع الجديدة، وبيان أحكامها، قال تعالى: { ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين } (النحل:89) فكثير من الآيات القرآنية نزلت على سبب أو أكثر، كقصة الثلاثة الذي تخلَّفوا عن غزوة تبوك، وحادثة الإفك، وقصة المجادِلة، وغير ذلك من الآيات التي نزلت بياناً لحكم واقعة طارئة .

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم كثيراً ما يتوقف عن البتَّ في حكم مسألة ما حتى ينـزل عليه الوحي، من ذلك مثلاً قصة المرأة التي ورد ذكرها في سورة المجادلة، وكان زوجها قد قال لها: أنتِ علي كظهر أمي، فاشتكت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قولَ زوجها، فأمرها أن تتمهل ريثما ينـزل الله في أمرها حكماً، فنـزل فيها قول الله تعالى: { الذين يظاهرون منكم من نسائهم } إلى قوله: { والله بما تعملون خبير } (المجادلة: 2-3) فكان فيما نزل عليه صلى الله عليه وسلم تقريرٌ شافٍ، وحكمٌ عادلٌ، لا يسع أحداً رده أو الإعراض عنه .

وأخيراً فإن من المقاصد المهمة التي لأجلها نزل القرآن مفرقاً الدلالة على الإعجاز البياني التشريعي للقرآن الكريم، وذلك أن القرآن نزل على فترات متقطعة قد تطول وقد تقصر، ومع ذلك فنحن لم نجد اختلافاً في أسلوب بيانه، ولا خللاً في نسق نظمه، بل هو على وزان واحد من أول آية فيه إلى آخر آية منه، وهذا من أهم الدلائل على أن هذا القرآن لم يكن من عند البشر بل هو تنـزيل من رب العالمين، قال تعالى: { كتاب أُحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير } (هود:1) وقال سبحانه في حق كتابه: { لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنـزيل من حكيم حميد } (42) .

ومن المفيد أن نشير في نهاية المطاف إلى أن أغلب أهل العلم - المتقدمين منهم خاصة - يستعملون مصطلح "التنجيم" للدلالة على أن القرآن نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم مفرقاً، وأنه لم ينزل جملة واحدة.
ولا شك أن لنـزول القرآن مفرقاً، وعلى فترات متفرقة مقاصد أخرى غير ما أتينا عليه في مقالنا، ذكرها المفسرون في مواضع متعددة من تفاسيرهم، وخاصة عند تفسير قوله تعالى: { لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا } (الفرقان:32) وإنما اقتصرنا هنا على أهمها .







 الموضوعالأصلي : الحكمة من نزول القرآن مفرقاً // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: سميراميس




سميراميس ; توقيع العضو



الإثنين أغسطس 29, 2011 5:06 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
ذكر
العمر : 27
المهــنــة : غير معروف
^ مشاركاتي ^ : 3447
^ (SMS) ^ : يا بلادي بجهادي وجلادي....ادفعي كيد الأعادي واسلمي اسلمي طول المدي...

إننا نحن الفدا ليبيا ليبيا ليبيا يا بلادي أنت ميراث الجدود...

لارعى الله يداً تمتد لك فاسلمي، إنا -على الدهر- جنود...

لا نبالي إن سلمت من هلك وخذي منا وثيقات العهود...

إننا يا ليبيا لن نخذلك لن نعود...

للقيود قد تحررنا وحررنا الوطن ليبيا ليبيا ليبيا جرّد الأجداد عزماً مرهفاً

...يوم ناداهم منادٍ للكفاح ثم ساروا يحملون المصحفا...باليد الأولى، وبالأخرى سلاح

فإذا في الكون دين وصفا...وإذا العالم خير وصلاح فالخلود...
للجدود إنهم قد شرفوا هذا الوطن ليبيا ليبيا ليبيا



يا ابن ليبيا، يا ابن آساد الشرى...إننا للمجد والمجد والمجدُ لنا مذ سرونا حمد القوم السرى...


بارك الله لنا استقلالنا فابتغوا العلياء شأواً في الورى...

واستعدوا للوغى أشبالنا للغلاب...يا شباب إنما الدنيا كفاح للوطن ليبيا ليبيا ليبيا
& MMS & : mms6


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

http://free-libya.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: رد: الحكمة من نزول القرآن مفرقاً








 الموضوعالأصلي : الحكمة من نزول القرآن مفرقاً // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: ليبي حر




ليبي حر ; توقيع العضو




>>> للشكاوى العامه اضغط هنا <<<

>>> الابلاغ عن مواضيع مخالفه من هنا <<<

>>> لمراسلة الادارة و طلبات الدعم اضغط هنا <<<

الإثنين أغسطس 29, 2011 7:01 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
انثى
العمر : 22
المهــنــة : طالب جامعي
^ مشاركاتي ^ : 6788
^ (SMS) ^ : يــوما ... ما ســـتدرك بأني كالموت لن أتكــرر في حياتك مره أخــري ( AYA )
& MMS & : mms5
الموقع : المرج الحره


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: الحكمة من نزول القرآن مفرقاً

aa






 الموضوعالأصلي : الحكمة من نزول القرآن مفرقاً // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: ღAYA LIBYAღ




ღAYA LIBYAღ ; توقيع العضو




[center][center][ღ ღ ღ ღ ]

أنا مزاجي عال وعايشة بأحسن حال

مايحترق دمي وماينشغل لي بال
مهما ترا قالو والله ماهموني الي مثل
ذولا صعــــب يهزوني
[/center]


ღ ღ ღ ღ[/center]


مواقع النشر (المفضلة)


الــرد الســـريـع


خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً , الحكمة من نزول القرآن مفرقاً , الحكمة من نزول القرآن مفرقاً ,الحكمة من نزول القرآن مفرقاً ,الحكمة من نزول القرآن مفرقاً , الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ الحكمة من نزول القرآن مفرقاً ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صلة



الساعة الآن.


جميع الحقوق محفوظة لشركة فور يمنى
حقوق الطبع والنشر 2012 - 2013
تم التحويل بواسطة شركة فور يمنى

 
شركة فور يمني