قريباقريباقريباقريبا
مساحة اعلانية
أهلا وسهلا بك إلى منطقة العملاء ، للعرض فقط.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
قصة :::: هده هي الرجولية
الرئيسيةالتسجيلدخولنافدة الترحيب


اللهـــــــم يا قريب يا محيب السائلين ... نسألك يا قوي يا عزيز ... و نبتهل إليك بالدعــاء ... ندعوك دعاء المضطريــن ... اللهــم احفـظ بلادنا من الفتن و المكائد ... وشر الضاليــن ... اللهم احفظ ليبيا شرقها و غربها و جنوبها ..احميـها يالله .... .. اللهــم يا من بفضلك ورحمتك باركت لنا في ثورتنا و نصــرتها ... أتمم علينا هذا الخير و هذا النصــر يا من أنت على كل شيء قــدير ...نسألك يا ربنا و جاهنا أن تــولي أمـــورنا خيـــارنا ... ولا تــولي أمورنا شــرارنا ... و من أراد ببلادنا سوءاَ فاجعل كيده في نحره ... و خيب أمله ... و كلما أرادوا إشعال نار فتنة أطفئها بقدرتك و رحمتك يا أرحم الراحميـــن ...يا ربي احمي ليبيا و أهلها ... و آمــــنا في أوطاننا ... الللهـم فرج علينا في القريب العاجل ...برحمتك يا أرحم الراحميــن ... فبالدعـــــــاء نصـرنا الله و بالــدعـــــــاء سيبارك لنا في النصــرو يجــعل بلدنا آمنـا مطمئنا ...آميـــــــــــن يا أرحم الراحميــن
المواضيع المضافه مؤخراً
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الإثنين نوفمبر 07, 2016 9:16 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 7:53 pm
الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 7:36 pm
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 2:25 pm
الجمعة يوليو 22, 2016 8:53 am
الثلاثاء يناير 05, 2016 8:00 am
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:49 pm
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:44 pm
الأربعاء سبتمبر 16, 2015 2:09 pm
الثلاثاء أغسطس 11, 2015 1:45 pm


الشريط الاحمر


ادارة منتديات ليبيا الحرة ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء أجمل الاوقات ونتمنى من الجميع التسجيل معنا ومشاركتنا أرآئكم |


شاطر

الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:27 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قصة :::: هده هي الرجولية
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو متميز
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
انثى
العمر : 20
المهــنــة : طالب جامعي
^ مشاركاتي ^ : 1776
^ (SMS) ^ : النص
الموقع : علمــــ:،ـــــــــي كيف انســــاكـ يا قطــــعــ,،ــة من قلبـــــ،:ـــــي علمتنـــ،:ـــي اهـــواكـ يا حبـــي و عشقــــي الحب تضحيــــة و اللي يحب مثلـــي الحب تضحية و مجبــــ،:؛ــــورة انا اضحــــــي


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: قصة :::: هده هي الرجولية



[color=black]بعد ساعات من انتهاء حفل الزفاف ضجت ردهة المستشفى بعدد كبير من اقارب العروسة وأصدقائها بملابس السهرة تدمع عينيهم على ليلة العمر التى انقلبت إلى ليلة عزاء وبكاء فقد جاءوا لمعرفة ما سر وجود عروسة داخل غرفة العناية المركزة ، وما سبب وجود رجال الشرطة الذين كانوا يقفون على باب غرفتها .... دارت التساؤلات والشكوك في عقول الناس حول سبب وجود عروسة جميلة رقيقة في المستشفى بعد حفل زواج ملئ بالزغاريط والدعاء للعروسين بحياة جميلة واطفال يرزفون برزقهم ، ما سر وجود عروسة مرتدية فستان الفرح وغارقة في دمائها بعد زواج دام ساعات ، الى أن تحدث زوجها الى رجال الشرطة عن ملابسات الحادث الاليم.


قال الزوج وهو يبكى : زوجتى كانت أرق وأحن وأجمل بنت عرفتها فى الحى وكنت أرها كل يوم منذ طفولتنا تشجعنى على المذاكرة وعلى الاجتهاد فى عملى حتى أكون لائق بها وبأسرتها العالية الحسب والنسب حيث أننى من أسرة فقيرة وأخ لأربعة شباب غيرى كنت اصغرهم وكنت مطيعا لأمي باراً بها وكانت دائما تقول لى ان الزواج مهمة صعبة وليس من حقى التفكير به وإن جميع أخوتى خذلوها وأبتعدوا عنها بعد أن وقفت بجانبهم وأختارت لهم بنات من أصل طيب وساعدتهم كثيراً بكل ما تستطيع ... لكن أخذتهم زوجاتهم وحياتهم بعيداً عنها ولم يصبحوا وذلك لان زوجاتهم سيطرت عليهم بعد الزواج ، ولكننى غيرهم يا امى فأنى احلم كل يوم بأميرتى وحبيبتى التى تقف بجانبى وتحبنى وتتمنى أن تكون زوجتى وتكون أبنه لكى وفى نفس الوقت سأكون أبنك طوال الوقت ولن أنساكى يا امى .. لكنها لم تكن تقتنع بتلك الكلمات فتخاف عليه أكثر وأكثر


كنا نتقابل أنا وحبيبتى فى السر بعد إنتهاء مواعيد جامعتنا ونذهب إلى البيت سوياً كانت لمسة يديها مليئة بالحنان ونظراتها كالبلسم على الجروح ورقة كلامها كنسمات الهواء العليل فى الصيف ، الفرق بين الآسرتين لما يجعل حبيبتى تبعد عنى بالعكس كانت دائمة الحديث مع والدتها عنى وتقول لها أننى أكافح من أجلها أذاكر وأدرس طوال النهار وأعمل طوال الليل ودامت الاحوال بيننا على خير حتى إنتهاء دراستنا سوياً وكنت لازال أعمل وأعمل حتى أحقق نفسى ولا أرهق أمى كما فعلوا أخواتى ، الكثير من الخطاب دقوا بابها وكان والدها يحاول إقناعها بالكثير منهم لانهم جميعاً اولاد أصول وأثرياء وطموحين فى أعمالهم ولكن لم تكن ترى غيرى فى الوجود وكانت والدتها تقف بجانبها وتقنع والدها بان أوان الزواج لم يحن بعد وان نصيبها لم يدق بابها .


بعد سنوات من العمل توفر لدى مبلغ كبير ووظفته فى مجالات مختلفة من التجارة والاستيراد والتصدير وبدأت أربح وأجنى ثمار مجهود السنوات واصبح لى مركز بين التجار وكل يوم أكبر فى عملى ويلمع أسمى فى السوق كانت تكبر هي فى نظرى لآنتظارها لى والصبر على بناء حياتنا خطوة بخطوة ، وتحدثت مع أمى فى طلب يدها باسرع وقت لكنها لم توافق عدة مرات ولكن فى النهاية ذهبت معى لخطبتها وهى على مضض ولكنى أحبها ولن اتخلى عنها ... وافق والدها على زواجنا بعد مناقشات كثيرة وشد وجذب لكنه راى مدى حبى لها وتمسكى بزواجنا وإجتهادى من اجلها ولكن كان يخاف على إبنته من أمى بعدما علم بما فعله اخوتى معها فطلب فى السر أن يكون عش الزوجية بعيداً عن والدتى .


كنت فى حيرة من أمرى لعدة أيام لكن حبيبتى بذكائها ورقتها أقنعت والدها انها غير زوجات اخواتى وانها ستجذب أمى لها بمعاملتها الطيبة ولن تبعدنى عنها يوماً ما وبالعكس إنها تفضل ان تكون بجانب والدتها فى نفس المنطقة حتى ترعاها وتزورها من وقت لأخر وقمت بأزالة البيت القديم الفقير صاحب الذكريات المؤلمة وأسست فيلا جميلة واسعة مكونة من طابقين وأحطتها بحديقة مليئة بالزهور .. الطابق الاول سيكون لوالدتى وخادمتها الخاصة والطابق الثانى سيكون لنا وحدنا حتى لا تتوهم أمى بسيطرة زوجتى وبعدى عنها وبدأنا انا وعروستى بتأسيس طابقنا بأجمل المفروشات وكنا نستشير والدتى دائما حتى تتأكد أنى لن أبعد أبداً وإنها أهم ما فى حياتى.


وجاءت ليلة الزفاف واخذت حبيبتى وأميرتى وأجمل الجميلات من بيت والدها وذهبنا لأحدى قاعات الافراح حيث ينتظروننا بالفرحة والتهنئة والزفة الكبيرة أصدقائى وأصدقائها أهلها وأهلى بانتظارنا ولكن أمى ظلت بجوارى طوال ليلة الفرح تتكلم وتتكلم وتملآ راسى بالافكار .. أمى التي لا احب ان اغضبها تزرع فى عقلى فكرة أن اكون رجلا مع زوجتي في ليلة الدخلة حتى لا تخالفني بأي امر ومن كثرة الكلام لم اتردد على الاطلاق فأستمعت لها إنها تهمس في اذني طوال ليلة الفرح بأن لا اخذلها كما فعل اخوتي من قبل ، وفي ذلك اليوم بعد انتهاء حفل الزفاف ذهبت انا وزوجتي الى عشنا الهادئ وسط أجواء من الفرح والسعادة وكانت همسات أمي لي في تلك الليلة ان اضرب زوجتي في ليلة الزفاف حتى تشعر بالخوف مني وان تشاهد « العين الحمراء » منذ البداية وكان هدف امي من ذلك ان لا يتكرر السيناريو نفسه الذي حدث مع اخوتي.


دخلنا بيتنا وأصبحنا وحدنا أخيراً سبقتنى عروستى للداخل ويعلو وجهها حمرة الخجل لكنها رجعت لتقول لى إنها لا تصدق أننا أخيراً وحدنا كزوج وزوجة كانت كالملاك وجذبنتى من يدى لمائدة الطعام فجلسنا نتناول العشاء سوياً دون أى كلام فقط ننظر لبعضنا البعض ولكننى فجاءة صفعت زوجتي ثلاث مرات على وجهها لاثبت لها بأنني الرجل وصاحب الكلمة منذ اليوم الاول ، لكن زوجتي خافت ودخلت حجرتنا مسرعة وهى تنظر لى بخوف وملامحها أصيبت بالرعب والأستفسار وحاولت ان ألحق بها لكى اعتذر ولكنها قامت بأبعادى عنها وبدات تبكى وتصرخ لتصرفي معها.


بعد ذلك تطور البكاء الى مشادة كلامية عنيفة ، مما جعلني أفقد صوابى وتتدخل همسات امى وتسطير على عقلى ووجدانى وأجرى لكى احضر قطعة حديدية من البلكون لأضربها بها ـ وبعد لحظات- من ضربي المبرح لها ، دخلت عروستى في غيبوبة تامة ، الامر الذي جعلني أستيقظ من إنفعالى وصدمتى واندم على ما فعلته بها واتصل بوالدها وأثناء المكالمة سمعت والدتها التي كانت تبكي فراقها فلم أعرف ماذا أقول لهما ولكنى أعترفت بما حدث وجاءوا بعد دقائق من مكالماتى ليشاهدوا ابنتهما مرتدية فستان الفرح وغارقة في دمائها فوق سريرها وأتصل والدها بالشرطة وقام بنقلها الى اقرب مستشفى ، هذا كل ما حدث يا سيدى.


قامت الشرطة بتحرير محضر للزوج وبالطبع طلب الاب من الزوج أن يطلقها وعندما رفض ذلك قام بتحرير محضر ضده بعدم التعرض لأبنته مرة أخرى لانها كما يقول الاطباء : بعد الفحص تبين ان الغيبوبة نتيجة صدمة شديدة وإنها تعاني من كسر في الجمجمة والحوض وكدمات خطيرة فى جميع أنحاء جسدها .[/c
olor]






 الموضوعالأصلي : قصة :::: هده هي الرجولية // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: عاشقة امواج البحر




عاشقة امواج البحر ; توقيع العضو




[
/]





مـــــــــا اسخــف العـاااااااااااااااااشق
عند يخط وعوداااا علي الرمااااااال
ثم ياخد علي الامواج عهدا علي ان لا تمحوها

الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:50 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قصة :::: هده هي الرجولية
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
انثى
العمر : 19
المهــنــة : طالب
^ مشاركاتي ^ : 3866
^ (SMS) ^ :

& MMS & : mms7


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة :::: هده هي الرجولية

امه كانت السبب
الله المستعان
شكرا لك عالقصة






 الموضوعالأصلي : قصة :::: هده هي الرجولية // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: جــوهــرة طرابلــــــس




جــوهــرة طرابلــــــس ; توقيع العضو




ورُغْــمَ ﺂنَنِــي . .قُلــتُ الڪثِيْــر . .

الآ انَنِــي لــمْ اسْتَطِــع وَصــفَ مَـآ بِــ دَآخلِــي بِــ دِقَقـــہ..,!



الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 11:24 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قصة :::: هده هي الرجولية
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو متميز
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
انثى
العمر : 20
المهــنــة : طالب جامعي
^ مشاركاتي ^ : 1776
^ (SMS) ^ : النص
الموقع : علمــــ:،ـــــــــي كيف انســــاكـ يا قطــــعــ,،ــة من قلبـــــ،:ـــــي علمتنـــ،:ـــي اهـــواكـ يا حبـــي و عشقــــي الحب تضحيــــة و اللي يحب مثلـــي الحب تضحية و مجبــــ،:؛ــــورة انا اضحــــــي


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة :::: هده هي الرجولية

مشكورة حبيبتي ع الرد و اسعدني مرورك






 الموضوعالأصلي : قصة :::: هده هي الرجولية // المصدر : منتديات ليبيا الحرة // الكاتب: عاشقة امواج البحر




عاشقة امواج البحر ; توقيع العضو




[
/]





مـــــــــا اسخــف العـاااااااااااااااااشق
عند يخط وعوداااا علي الرمااااااال
ثم ياخد علي الامواج عهدا علي ان لا تمحوها


مواقع النشر (المفضلة)


الــرد الســـريـع


خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
قصة :::: هده هي الرجولية , قصة :::: هده هي الرجولية , قصة :::: هده هي الرجولية ,قصة :::: هده هي الرجولية ,قصة :::: هده هي الرجولية , قصة :::: هده هي الرجولية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ قصة :::: هده هي الرجولية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صلة



الساعة الآن.


جميع الحقوق محفوظة لشركة فور يمنى
حقوق الطبع والنشر 2012 - 2013
تم التحويل بواسطة شركة فور يمنى

 
شركة فور يمني